شرح المعلقات السبع للزوزني سبتمبر07

وسوم

مواضيع ذات صلة

شارك

شرح المعلقات السبع للزوزني

المعلقات السبع (أو العشر) هي أنفس شعر العرب في الجاهلية ، واختلفوا في سبب تسميتها بالمعلقات ، قيل لأنها كانت تعلّق في الكعبة ، وقيل لأنها من العلق وهو النفاسة والجودة ، وهي لـ: امرئ القيس ، طرفة بن العبد ، زهير بن أبي سلمى ، الحارث بن حلّزة ، عمرو بن كلثوم ، عنترة بن أبي شداد ، لبيد بن ربيعة (صحابي) .. ومن يزيد المعلقات إلى العشر يضيف إليها قصائد : النابغة الذبياني ، الأعشى ، عبيد بن الأبرص.

كثيرة هي شروح المعلقات القديمة والحديثة ، لكن ما يريده أي مبتدئ في الشعر الجاهلي هو تذوّق هذا الشعر النفيس بتصاويره وتشبيهاته وألفاظه وتراكيبه ، ولن يتسنى له ذلك دون فهم معاني الكلمات والأبيات وتفكيكها ، لذلك اخترت لكم شرح أبي عبدالله الحسين بن أحمد الشهير بـ الزوزني ، يتميز شرح الزوزني بسهولته ويسره وعدم طوله ، فهو يصلح للمبتدئين ، ولا يدخلك في كثير من مسائل الاعراب ولا اختلاف الروايات في كلمة ما ، لعله يشير لكنه لا يكثر ، فطريقته أن يشرح المفردات أولا ، ثم يشرح معنى البيت دون اطالة.

لذلك أراه -ويراه الكثير من النقاد- أنه من أفضل الشروح للمبتدئين، لكنه اقتصر على المعلقات السبع دون العشر، وإن شدّك الموضوع بإمكانك البحث عن شروحات جديدة يتعمق فيها الشراح أكثر وأكثر.

لتحميل شرح المعلقات السبع للزوزني من هنا ، وإن أردتّ شراءه فيفضّل أن تحرص على نسخة مضبوطة ومشكولة للأبيات كي تقرأها بشكل صحيح، وابتعد عن طبعة دار الكتب العلمية فهي سيئة.

Possibly Related Posts: